السبت، 3 أغسطس، 2013

الحل الثوري والحل السياسي


ها قد وصلنا إلى نقطة اللاعودة , لا الثوار سيفرطون في ثورتهم ولا الإنقلابيون سيفرطون في رقابهم ولا الفاسدون ينوون الرضوخ لدولة القانون والعمل بها كمواطنين شرفاء وتعطيل مصالحهم وشبكات فسادهم .. الوضع الآن معقد للغاية , على الصعيد الخارجي فأن العالم بأكمله دول الإتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي والآسيوي كلهم لا يعترفون بالإنقلاب العسكري في مصر ولا بحكومة الإنقلاب الغير شرعية وتندد بجرائم الإنقلاب عدا شرذمة قليلة من الدول منها إسرائيل وبعض دول الخليج التي أعتبرها مجرد مستعمرات أمريكية بلهاء وحتى الولايات المتحدة حتى الآن موقفها مرتبك من دعم الإنقلاب التي شاركت مخابراتها في التخطيط له , فأوباما والكثيرون من قيادات الحزب الديمقراطي خاصة يرون ان دعم الإنقلاب حالياً وهو بهذا الشكل الفاشل سيسبب خسارة فادحة للولايات المتحدة وربما تخرج مصر عن سيطرتها كحليف في الشرق الأوسط بعد ذلك .. وأما على الصعيد الداخلي فأن الإقتصاد المصري قد تدهور بشكل غير مسبوق جراء الإنقلاب العسكري , والشارع المصري محبط مما جرى بعد عنفوان ديمقراطي وآمال عريضة في ممارسة الديمقراطية والشعب معظمه الآن ضد الإنقلاب العسكري مهما حاول إعلام الإنقلاب ورجال الأعمال الفاسدين تصوير عكس ذلك , وأنا واضح فيهما قلت ان الشارع ليس أغلبه مؤيد لمرسي وإنما هو ضد الإنقلاب العسكري والعودة لحكم المؤسسة العسكرية من جديد وخاصة بعد المذابح والمجازر التي رأيناها جميع وإستشهاد أكثر من 400 مصري في أقل من شهر على الإنقلاب هذا بالإضافة إلى الآلاف من المعتقلين والمصابين , هذا غير علم الجميع بجرائم العسكر تحت قيادة المشير طنطاوي في ظل الفترة الإنتقالية الأولى بعد تنحي المخلوع مبارك .. أما بداخل الجيش المصري فالوضع عمّا قريب قد يخرج عن سيطرة قادة السيسي إذا إستمر الوضع على ما هو عليه , فما قد قام به السيسي من مجازر ثم دعوة المواطنين للحرب الأهلية في مصر هو قضاء علي تاريخ العسكرية المصرية .. أما عن "الحل الثوري" وهو التصعيد المتوقع وأذكره وأنا كنت لا أتمنى ألا نصل إلى تلك المرحلة وهو سيناريو سوريا , فماذا بعد تلك المجازر والمذابح التي يتعرض لها رافضو الإنقلاب العسكري كل يوم ؟ ماذا إن إزداد عنف العسكر ؟ ماذا إن حاولت الداخلية فض الإعتصامات بصورة وحشية مرة أخرى ؟ هل تعتقدون أن هناك تصعيد آخر لمن يقتلك بالسلاح غير من إعتدى عليكم فأعتدوا عليه بمثلما إعتدى عليكم ؟ حينها سينتفض المارد حاملاً سلاحه وتبدأ مرحلة الكفاح المسلح ضد الإنقلاب العسكري وسيتم التعامل مع الأمور بمسمياتها , فسيكون جيش السيسي إسمه ميليشيات مسلحة مثله مثل جيش بشار والسيسي مجرم الحرب إسمه قائد ميليشيا وليس فريق أو جنرال والمقبوض عليهم من جانب الثوار أسرى وليسوا معتقلين , حينها سينشق الجيش المصري وللعلم فإن انشقاق الجيش المصري أسهل بكثير جداً من الجيش السوري , فلمن لا يعلمون ان الجيش السوري هو جيش طائفي بإمتياز وغالبيته شيعة علويون ولذلك فإن إنشقاقهم للمحاربة بجانب كتائب أهل السنة من الثوار هو أمر غاية في الصعوبة عن الجيش المصري الذي كله مسلمون سنة مثلهم مثل الثوار الذين هم أهاليهم , فأنا وأنا اكتب هذا المقال أعلمكم بأن لي أقارب في الجيش والشرطة ليسوا بالقليلين أيضاً , قد تختلف مواقفهم وآرائهم السياسية ولكن تتفق مواقف أكثرهم في عدم قتل أهلهم والمشاركة في مذابح للشعب والثوار إن تم إجبراهم على ذلك .. وأنا أعلم ان انشقاق وحدات وكتائب من الجيش المصري ومحاصرة السيسي وقادة الأفرع في أشهر معدودة هو أمر محتمل حدوثه وليس بالخيالي ولا بالوهمي ولكني كنت أريد الحل الثوري أن يظل سلمياً وكنت لا أفضل ان تصل بلادنا إلى تلك المرحلة بسبب خيانة السيسي وقادته ولكن للأسف لا أرى تصعيداً للمجازر سيكون غير ذلك .. أما عن "الحل السياسي" فهو بإختصار يتمثل في التراجع بصورة مشرفة عن الإنقلاب من القادة كالآتي: إعلان المجلس الأعلى للقوات المسلحة عزل الفريق أول عبد الفتاح السيسي والتحفظ عليه وعمل إستفتاء على عودة الرئيس مرسي وإكماله مدته أو عودته لمدة ثلاث أشهر فقط يتم فيها إنتخابات برلمانية تعقبها مباشرة إنتخابات رئاسية مبكرة وترك الأمر للشعب ليختار وتقوم القوات المسلحة بتأمين العملية الإنتخابية والديمقراطية وتعود إلى ثكناتها من جديد .. فأرى أننا أمام  حلان إثنان لا ثالث لهما فأما الثوري وأما السياسي الذي هو الآن في يد القوات المسلحة الذي يمكنها أن تستخدمه قبل أن يأتي وقت لن ينفع فيه الندم , وليقضي الله أمراً كان مفعولا


م.أحمد صلاح 
4 - 8 - 2013


الاثنين، 29 يوليو، 2013

جنود الفاتح وجنود فرعون


كثير من الناس يرددون أحاديث ضعيفة إسنادها وبدون تأكد منها وهذا معذور في بعض الأحيان لإعتماد البعض على السند الضعيف , أما الإعتماد على أحاديث موضوعة وباطلة لا سند لها ولا صحة من الأساس فهو إفتراء على رسول الله وكذب وبهتان بيّن , وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كذبَ عليّ مُتعمِداً فليتبَوأ مقعده مِن النَار " فاللهم إنّا نعوذ بك من أن يكون أحدنا من هؤلاء الكاذبين.

من تلك الأحاديث الباطلة التي ليس لها أي سند ويرددها الكثيرون هو حديث " إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك خير أجناد الأرض " وهو حديث باطل لا أي سند ولا صحة له ليس حتى ضعيف , بل والغريب حين تجده مذكوراً في بعض المناهج التعليمية المصرية على سبيل التفاخر الكاذب بالجيش المصري.

أما إذا اردنا ان نتناول بعض الحديث الصحيح المؤكد سنده في صحيح مسلم عن مصر على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم فهناك حديث "  إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ مِصْرَ وَهِىَ أَرْضٌ يُسَمَّى فِيهَا الْقِيرَاطُ فَإِذَا فَتَحْتُمُوهَا فَأَحْسِنُوا إِلَى أَهْلِهَا فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا " فهذا حديث صحيح.

وعلى سيرة ذكر جنود مصر , فلم يتم ذكرهم في أي حديث عن الرسول غير انهم تم ذكرهم في القرآن الكريم بـ "الخاطئين" حين كانوا تحت إمرة فرعون ينفذون أوامره ويشاركوه بذلك في جرائمه , فقال عز وجل " إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ " (سورة القصص:8).

وأما عن خير جنود وخير جيش ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو الجيش العثماني الذي فتح به السلطان العظيم محمد الفاتح العثماني القسطنطينية حيث قال صلى الله عليه وسلم " لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ فَلَنِعْمَ الْاَمِيرُ اَمِيرُهَا وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ " وهو حديث مسند في صحيح البخاري.



الأربعاء، 3 يوليو، 2013

فات الأوان

وكتب الخونة والعملاء بإنقلابهم العسكري اليوم نهاية ثورة 25 يناير وفشلها ونهاية الديمقراطية في مصر ولن يحكم مصر سوى العسكر بعد الآن سواء بإنتخابات مزورة مستقبلاً أو بدونها .. عندما سمعت الرئيس محمد مرسي بالأمس وهو يقول : "ليعلم أبنائنا أن أباءهم وأجدادهم كانوا رجال ، لايقبلون الضيم ولا ينزلون أبداً على رأي الفسدة ، ولايعطون الدنيّة أبداً من وطنهم أوشرعيتهم أو دينهم" هتف الناس وهللوا وكبّروا , ولكني كدت أن أبكي لأني أحسست حينها أن الرئيس يترك وصيته لنا قبل نهاية مايعلمه وأعلمه ويجهله الكثيرون , فما لبثت أن بعدت عن حشود المؤيدين حتى نزل الدمع من عيني كما نزل من عين أبو بكر الصديق حين سمع خطبة الوداع للنبي صلى الله عليه وسلم ولم يفهم أحد غيره ان رسول الله راحل عنهم إلى لقاء ربه .. لله درّك أيها الطيب الحليم حملت الأمانة فأخلصت وإن شاب إخلاصك بعض التقصير بغير قصد أو بسوء بطانتك , دافعت عن الشرعية والشريعة ونصرت إخواننا المستضعفين في أقطار الأرض بما إستطعت وهممت لتعلي قيم الحق والعدل والديمقراطية وتجهيز مصر لأن تكون دولة عظمى تقود الأمة الإسلامية من جديد ولكن أعداء الأمة أبّوا أن يتركوك تفعل ذلك وإستعانوا عليك بالعملاء من العلمانيون والفلول والعسكر التابعين لهم ليس ليقضوا على شخص محمد مرسي , بل ليقضوا على أمل الأمة في التقدم والنهوض من جديد .. ها قد إمتطى الخونة والعملاء ظهور المغيبون والجهلاء وأضاعوا دماء الشهداء الذين قضوا نحبهم على مرّ ثلاث سنوات في محاولة التغيير والتقدم من أجل تلك الأمة ومن أجل هؤلاء العبيد الذين ما قدروا صنيعهم من أجلهم وفرطوا في دمائهم , وستظل دمائهم الطاهرة لعنة تطارد هؤلاء العبيد  والعملاء أبد الدهر , وستعود الدولة لسابق عهدها من الفساد والضعف والخنوع .. دولة فاسدة وشعب عبيد .. وكلما هممت أن أفكر في الجهاد والرباط على الحق بعد الرئيس محمد مرسي أتذكر وصيته لنا بعدم الجهاد في وجه إخواننا من المغيبون أو العملاء حتى من أبناء الوطن .. لذلك قررت أن أعتزل الجهاد والحياة السياسة بأكملها وكل ما يخصّ السياسة وأمور الدولة والحكم فاقداً الأمل في هؤلاء العبيد من ذلك الشعب الجاهل المغيّب حتى يأذن الله بعد أجيال أن يمكّن للأمة ويستبدلهم بقوم ينصرون الحق ويرابطون عليه .. إن الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. ولا أمتلك سوى دعاء : ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها .. فلست أطيق العيشة طوال عمري مع هؤلاء العبيد والفاسدون والسارقون والمرتشون المحكومون بالخونة والعملاء.

م.أحمد صلاح
كتبته في يوم القضاء على ثورتنا وضياع دماء شهدائنا
في يوم الإنقلاب العسكري 3-7-2013

الأربعاء، 19 يونيو، 2013

قبل فوات الأوان


إلى أعزائي "ثوار أحرار" و "مكملين" كم أعلم حبكم للوطن , وأعلم أيضاً ان كثير منكم يرسمون صورته في رؤوسهم بمنظور مختلف عن منظور الإسلاميين وهذا أحد أسباب الخلاف القاطعة , فالبعض في مصر يرسم للوطن صورة القلعة الإسلامية التي هي حصن للعرب والمسلمين ويرى في مخيلته مآذن وصوت آذان وهوية إسلامية تشمل أرجاءه وعليّ الإعتراف اني من هؤلاء بالطبع , والبعض الآخر يرسم الوطن في صورة شوارع غربية تعجّ بالحانات ونادي يمرح فيه بعض الرفاق من فتيان وفتيات معاً وألوان مرح وصوت غناء وصخب حفلات , والبعض الآخر للأسف يرسم صورة الوطن كخزينة أموال مفتوحة على مصراعيها وتمتد يده بداخلها ليصيب مالاً حراماً منها وهو سعيد وقانع بذلك , ومن المنطقي أن يتفق الشرفاء ممن يحلمون الحلمين الأول والثاني على عدم مشروعية الحالم الثالث الذي يسرق منهما حلميهما ومقدرات أوطانهما بسرقته وفساده , ولكن للأسف البعض الآخر يقبل .. هذا هو جوهر الموضوع.

كم أعذركم يا أحبائي رافعي الشعارات الثورية وهادمي دولتكم وثورتكم بأيديكم حين أراكم تشاهدون كل يوم قنوات يملكها فلول النظام البائد وأصدقاء المخلوع وأبناءه وشركاءه في حلم السرقة من خزينة الوطن التي فُتحت على مصراعيها لهم , وكم يزداد عذري لكم ورأفتي بحالكم حين أراكم كنتم تتبعون رموزاً سياسية أسميتموها نخبة هي أول من باعت حلمكم الثوري ودمائكم ودماء شهدائنا جميعاً لتتحالف مع فلول النظام البائد ثم جاءت تقنعكم بعد ذلك بأن هذا ضروري للتخلص من المتشدد الإسلامي الديكتاتوري الحاكم وإن المصالحة مع الفاسدين شئ مقبول وعمل جيد , أعلم أن بعضكم من حبه وثقته السابقه لتلك النخبة لا يريد أن يتقبّل في نفسه واقع خيانتهم فهو يسير معهم متجنباً الصدمة النفسية التي قد تنتج له من اثر خيانتهم , والبعض الآخر كان عنده إستعداد لتقبل الصدمة والمصارحة بها والإعلان على الملأ خيانة تلك النخبة للثوار , ولكنه حين همّ بذلك وجد الكثيرون ممن يفضلون تقبل الخيانة وعدد من أصدقاءه الفلول أيضاً يتهمونه أنه إخواني وأنه خلايا نائمة وأنه يشقّ الصف في مواجهة ما أسموه بالمتشدد المستبد وجماعته.

وفي الواقع لو علم الكثيرون منذ بدأ مشوارهم السياسي قصير المدى بنوايا معظم رموز نخبتهم السياسية الذين مشوا ورائهم لما أتبعوهم منذ البداية ولكانوا لعنوا السياسة بأكملها , فبعض تلك الرموز كان صناعة النظام السابق وكان يمثل دور المعارضة الكرتونية طوال حياته ليقنع النظام البائد الغرب بأن لديه معارضه ولديه توافق , والبعض الآخر من تلك النخبة هو علماني متطرف لا يؤمن بشئ يسمى الديمقراطية التي لطالما تغنى بها إن لم تأتي في صالحه وهو يكره كل من له علاقة بأي شئ ديني ليس إسلامي فقط ويريد ليس فصل الدين عن السياسة وإنما فصله عن الحياة العامة بأكملها وإنتزاع الدولة والأمة من هويتها وحضارتها وعمقها الإسلامي .. أنا أعرف أحدهم بل ومعظمكم يعرفه حين يشاهده يقدم برنامجه الساخر اللطيف الذي يظن غالبيتكم انه يسخر من الإسلاميين السياسيين ولكن المفاجئة اني وجدته يضرب في صُلب العقيدة الإسلامية ويسخر منها في مواطن متعددة حتى كدت أجنّ أهذا مصري عربي ؟ أهذا مسلم ؟ حتى أخبرني بعض أصدقائي وهم ملحدون هداهم الله أنه صديق يعرفونه وهو ملحد مثلهم , فأنكرت عليهم قولهم ذلك , فأكدوا لي مراراً وكادوا وهم ملحدين أن يحلفوا لي بربي حتى أصدق انه منهم .. العجيب في ذلك الشخص انه كان أثناء قيام ثورة 25 يناير قبل تنحي المخلوع مبارك يرى أن الثورة هذه ليست عمل جيد بل وهو شئ مبالغ فيه , وطبعاً مع التلميع الإعلامي وكلامه بصيغة ثورية بعدها تم نسيان ذلك.


أنا أعلم أيضاً يا أحبائي أني مهما قلت لكم الآن أن الصراع من جديد بين دولة مبارك وبين مصر الثورة وإن كنتم لا تتقبلون الإخوان نفسياً في الحكم فلن يكفي لإفاقتكم من سكرتكم وغفلتكم , ولكن أقدّر هذا وقد أكون حزيناً عليكم وأدعو لكم الله أن ينجيكم مما أنتم فيه لعلمي بإخلاصكم وبأنهم يستغلون دمائكم التي هي أرخص شئ عندهم ليتاجرون بها ويكملون مسيرة خيانتهم للثورة والوطن ولكم ولدماء سابقيكم .. ولكن من باب حبي لكم وحرصي على دمائكم أكثر من بعضكم أود أن اخبركم بمعلومات أعرفها عما حدث وعما يحدث بل وعما سيحدث مستقبلاً على الساحة السياسية إذا كتمتها عنكم صرت ككاتم الحق شيطان أخرس وإن أخبرتكم بها لا أطالبكم بتصديق كلامي ولكن أكون قد فعلت ما يجب عليّ فعله تجاهكم , فأقولها والله على ما أقول شهيد :

1- إكتملت خيوط مؤامرة تحالف النخبة السياسية مع فلول النظام البائد منذ بداية شهر يناير الماضي بصورة خفية حين تشكلت خليّة إدارة الأزمة في دولة الإمارات , وللعلم الإمارات هي من أكثر الدول التي تعتمد سياسيا ومخابراتيا على الموساد ووكالة CIA المخابرات الأمريكية.

2- أفراد الخلية الرئيسيين هم محمد بن زايد وضاحي خلفان وشفيق ومحمد دحلان وبعض أفراد المخابرات , ويتم إستضافة وإستقطاب السياسيين للتفاوض من مصر .. وسافر البرادعي الإمارات بصورة مفاجئة منذ فترة قريبة وتمت مقابلة بينه وبين شفيق , وقد إتصل محمد بن زايد مباشرة بتهاني الجبالي والزند بغرض ضم جهودهم في جانب القضاء لإسقاط مرسي.

3- تم حدوث خلاف بين شفيق وبين محمد بن زايد وضاحي خلفان وهددهم شفيق بعدها بمغادرة الإمارات والرحيل للندن وعدم إكمال عمله معهم ولكن تم تدارك الخلافات سريعاً وعادت العلاقات والمياة لمجاريها وتم مواصلة العمل.

4- تم إنشاء ميليشيات البلاك بلوك المسلحة في مصر بالتنسيق المباشر مع حمدين صباحي والتيار الشعبي , كما تم الإعتماد على فِرق كشافة الكنيسة المصرية , وهي مسئولة عن عدد من أحداث الإرهاب والعنف والتخريب والحرق التي حدثت حتى الآن , كما تم ضلوع أفراد من أمن الدولة المفصولين بمساعدة وتدريب البلاك بلوك وتوجيه أنشطتهم بإحترافية.

5- للأسف مرسي مُجبر أن يقف في موقف المتفرج عليهم لأنه لا يملك جهاز الداخلية ولا يملك القضاء والإثنين يعملون ليس حتى بأي نوع من الحيادية بل يعملون ضده وإن تم القبض على بعضهم وإثبات التهم عليهم فسرعان ما سيبرأهم القضاء الذي هو في أيديهم , ولن يستطيع مرسي السيطرة على مقاليد الأمور إذا لم يعيد هيكلة الشرطة ويطهر القضاء بأي طريقة من الطرق , لا يملك مرسي سوى تدخل جماعته أو إصدار أوامر للجيش بالتدخل في الأمور القصوى ولكنه لا يستطيع السيطرة على مؤامرة تُحاك ضده.

6-  تم الإجتماع بين سوزان مبارك المختفية ظاهرياً من المشهد الآن هي وزوجة أحمد عز مع عمرو موسى في فندق تروبيتال في شرم الشيخ وتم دعمهم بملايين لجبهة الإنقاذ وكان ذلك بمثابة عقد تصالح وصفقة وبداية صفحة جديدة مع قياداتها.

7- هناك العديد من الأحداث أعلمها لكن حتى لا أطيل عليكم إليكم بأهمها : تم تخصيص حوالي ما يقرب من 10 مليون دولار لدعم الأحداث المقبلة الشهر القادم بمصر من أول يوم 30 - 6 وتم الإتفاق مع ظباط أمن دولة وزعماء البلطجية بمبالغ لا تتخيلوها حتى يتم حشد أكبر عدد من البلطجية في الأيام المُقبلة.

8- الأخطر والأهم لكم في الأمر ان هؤلاء البلطجية لن يقومون فقط بحرق مقرات الإخوان والإسلاميين ومحاصرة بيوت قادتهم والتخطيط لإغتيالهم , بل الأمر أخطر من ذلك , سيعتدي البلطجية على مسيرات تمرد والأحزاب والحركات المشاركة وسيتم إستغلال دماء قتلاكم ومصابيكم لإشعال الوضع أكثر حتى تصل لحرب أهلية بين كل مؤيد ومعارض في الشارع ويصلون بذلك لمبتغاهم ودمائكم هي أرخص شئ عندهم , هم كل ما يريدونه منكم توفير غطاء ثوري لمخططهم في البداية.

9- ستتم مهاجمة قصر الإتحادية بالأسلحة كما ستكون هناك محاولات غير طبيعية لإدخال الجيش في الصراع حتى يتم القضاء على حكم مرسي وبالتالي القضاء على الحياة الديمقراطية في مصر وفشل ثورتها المحقق وعودة البلد لأحضان المؤسسة العسكرية وفلول دولة مبارك.

10- إن انسحب الثوار الحقيقيون حين يبدأ العنف وإذا أدركوا المخطط , فقط يتمكنون من إنقاذ مصر الثورة وتشكيل بديل ثوري يعمل على الأرض بقوة مع الشعب ويصل بالديمقراطية والإنتخابات ليكسب الإخوان مستقبلاً ويبدأ في تحقيق مطالب ثورتنا بشكل ثوري لا إصلاحي كما يفعل الإخوان , ولكني أخشى عدم إدراك غالبيتهم للمخطط وبكائهم بعد فوات الأوان.

هذا والله على ما أقول شهيد , لست أطلب من كل فرد فيكم تصديقي , فأنا أعلم يا أحبائي أنكم لن تصبروا على ما لم تيحطوا به خبراً ولكن خذوا الكلام على محمل الجد المحتمل وخذوا حذركم ودعوا الأيام القليلة القادمة تثبته لكم.

الأربعاء، 6 فبراير، 2013

هدم الجدران .. في الحديث عن إيران


كثرت الأقاويل وتعددت الآراء بين القبول والترحيب والرفض والسبّ حينما ذهب رئيسنا لإيران وحينما حضر رئيس إيران إلى مصر .. وأنا أقول ان إستقبال مرسي لأحمدي نجاد ومراعاة العلاقات الدبلوماسية بين بلاد الشرق الأوسط شئ , ورفض التطبيع والتعامل مع إيران حتى الآن هو شئ آخر .. كان يجب علينا نحن كثوار إستقبال نجاد والوفد الإيراني في مطار القاهرة بالمظاهرات الرافضة لسياساتهم وإجرامهم وذبحهم لإخواننا في سوريا .. وها نحن نقول آسفين: عذراً أهلنا في سوريا لتقصيرنا جميعاً في حقكم وإنشغالنا بمصائب بلادنا عن حالكم وعن ثورتكم المنتصرة بإذن الله , ولكن مراعاة العلاقات الدبلوماسية مع إيران خاصة في ملف الشرق الأوسط هو أمر ضروري وغاية في الأهمية في تلك الأوقات حين تجد القواعد الأمريكية وقواعد الناتو محيطة بك في كثير من الدول من حولك والأساطيل الأمريكية تصول وتجول في عرض البحار , حينها سيبدو لأي عاقل أن أي نظام ولو مختلف معك ولكن مُقاوم ومعارض للسياسات الإستعمارية الأمريكية والغربية هو نظام يجب ألا نخسره سياسياً حتى لو لم يكن حليفاً جيداً حتى الآن ..

ومن رأيي أنه هناك عدة خطوات يجب أن تتخذها إيران حتى تعيد علاقتها مع مصر : 

1- أن تتخلّى إدارتهم السياسية عن دعم النظام السوري وأن يتبرأوا من السفاح الأسد ويتركوه ليسقطه شعبه.
2- أن تتخلّى إدارتهم الدينية عن قمع الطائفة السنية في إيران والعمل على إعطاء أهل السنة والجماعة - وخاصة في إقليم الأهواز - حقوقهم الكاملة كمواطنين.
3- وقف تطاولهم وسبّهم بشكل علني لما لا يعجبهم من الصحابة وزوجات الرسول وبقية الأعمال الإستفزازية تجاه أهل السنة والتجريم الرسمي لتلك الأفعال.



إن تم تنفيذ تلك الخطوات فيمكن حينها أن تصبح إيران دولة صديقة ونبدأ في التفكير جدياً نحن وإيران وتركيا وسوريا الثورة وتونس وليبيا في تكوين تحالف الشرق الأوسط الإقتصادي والحربي , ونكون خير أعوان وحلفاء أقوياء .. أما إن إستمرت إدارتها على نهجها الغبي فستخسر كل شئ عاجلاً أو آجلاً حين يسقط النظام السوري فينتهي وجود نفوذها تماماً من سوريا ثم تنقطع يدها من لبنان , ويصبح لا حليف لها بالشرق الأوسط ولا عاصم لها من الغرب بعد ذلك .. الكرة الآن في ملعب النظام الإيراني الذي هو مُعرض للسقوط بعد ذلك بسبب غباؤه السياسي بالداخل والخارج .. وأنا أعلم جيداً أن هذا لا يصب في الوقت الحالي في صالح علاقات مصر مع دول مجلس التعاون الخليجي، أو حتى مع الحلفاء العالميين الكارهين لإيران مثل الولايات المتحدة الأمريكية ولكنهم لو إتخذوا تلك الخطوات ثم أصبحنا حلفاء مع إيران ومع دول أخرى سيكون هذا بالتأكيد هو الحل الأفضل والأمثل حتى نستعيد أمجادنا مستقبلاً ونبني أنفسنا من جديد ونتخلص من التبعية الأمريكية وتنفيذ المصالح الصهيونية رغماً عنا في الشرق الأوسط.

الأربعاء، 30 يناير، 2013

رؤية تحليلية للمعارضة والشارع السياسي في مصر


ويستمر عدم إحترام إرادة الشعب مع التفكير المتدني والغباء السياسي هو السمة الغالبة على المعارضة المصرية , وستظل الخريطة السياسية للبرلمان الماضي هي نفسها في البرلمان القادم بل وقد تزيد لصالح الإسلاميين.
الجانب العلماني في مصر بشقّيه اليساري واليميني قد يحققون إنتصاراً فقط لو إتحدوا على أساس أيدولوجي وإقتصادي , وقسمّوا  أنفسهم لتحالفين اثنين : أولهم التحالف الإشتراكي ليضم الأحزاب اليسارية والاشتراكية في مصر كلها على قائمة واحدة , وثانيهم التحالف الليبرالي ليضم الأحزاب ذات الفكر الليبرالي والأيدولوجية الإقتصادية الرأسمالية على قائمة أخرى , ليتمكنوا بذلك من الوقوف في مواجهة تحالف الأحزاب الإسلامية ذات الأيدولوجية الإقتصادية والفكرية الإسلامية .. 
هذا لو كانوا يعقلون , ولو كانوا معارضة وطنية حقيقة , ولكن يبدو انهم إختاروا أن يظلّوا في حربهم الساذجة لمحاولة فرض صوتهم بالقوة والبلطجة على الإرادة الشعبية ومحاولات التشويه التافهة التي باتت لا تجدي نفعاً ضد الإسلاميين الذين إختارهم الشعب والذين يقفون بجوار الشعب واستطاعوا ان يكسبوا ثقة المواطن من خلال مساعدته في حياته اليومية في أرض الشارع ..


من المتوقع جداً في الرؤية المستقبلية القريبة للمعارضة الغير وطنية الحالية إذا نزلوا الانتخابات القادمة في قائمة موحدة يسمونها جبهة الإنقاذ أو الخراب أو أياً كان بلا رؤية ولا برنامج ولا هدف ولا أيدولوجيا محددة سوى هدف واحد مجتمعين عليه ولن ينالوه بغبائهم المعهود وهو تشويه الإسلاميين ومحاربتهم بالوسائل المشروعة وغير المشروعة , بغير اتحادهم على هدف خدمة الشعب والمنافسه على كسب ثقته وأصواته عن طريق توفير الخدمات والأهداف الواضحة والمرجو تحقيقها خلال فترة زمنية معينه له , فسوف يفشلون من جديد فشلاً ذريعاً ولن تأتي قائمتهم بأصوات مقاربة مما حققته أصوات قائمة الكتلة المصرية في الإنتخابات الماضية, وبذلك لن تستطيع المعارضة أبداً أن تنأى بنفسها من دائرة الصراع العلماني - الإسلامي الذين يهزمون فيه دائماً حين يحاولون تشويه الإسلاميين لأنهم يعرفون  حجمهم جيداً حين يحملون هذا السلاح الذي لا يستطيعون ضرب الإسلاميين به لأن حين يرد عليهم الإسلاميون بمثلما جائوا به من تشويه يحصلون على الغلبة والتأييد الأكبر لدى الشعب , فلا تطالب الإسلاميين بعدم تشويهك ووصفك بأنك ضد الإسلام وضد هوية البلاد وشرعيتها وانت بالفعل قد إتهمتهم بالرجعية والتخلف والتشدد وبعدد من الإفتراءات انت لست أهلاً لقولها بدون تحمل عواقبها حين يرد عليك من تقوم بتشويهه ..

من أكثر وأهم الأشياء التي اكثرت من شعبية الإسلاميين في الشارع عن المواطن العادي هو عدم نزولهم للتصدي للبلطجة وللوقوف أمام أفعال الشغب والعنف بل وبعض أعمال الإرهاب والتخريب التي قامت بها المعارضة غير الوطنية لفرض صوتهم بالقوة والبلطجة وتحديهم الغير مشروع لإرادة الشعب , فقد تبينت أن شرائح كبيرة من الشعب كانوا معارضين للإخوان بالأخصّ على سبيل المثال فكراً وإسلوباً أصبحوا الآن لا يجدون بديلاً وطنياً لإدارة البلاد سوى الإخوان والتيار الإسلامي الذي سيكون له الغلبة بلا شك في البرلمان القادم بل وأرجّح أن تكون بنسبة أكبر بكثير من البرلمان الماضي.

الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

معركة اللا وعي و سيناريو الفوضى المفتعلة في محمد محمود


الداخلية وزارة بلطجية ومش هتتطهر إلا بمحاكمات , والمحاكمات وحق الشهداء مش هيتم لما النائم العام عبمجيد محمود الحامي الأول للفلول والبلطجية يغور .. وعبمجيد مدعوم من السياسيين صباحي والبرادعي وغيرهم من النخبة الزبالة بتاعتك .. 

يبقى ايه مشكلتك مع مرسي ؟ 
وليه نازل تهتف ضد مرسي والإخوان دلوقتي بدل ما تهتف ضد نخبتك اللي بتتساق وراهم وتنادي بحق الشهداء فقط ؟ 
ليه عندك زهايمر وفاكر ان الإخوان لوحدهم اللي باعوك في محمد محمود من سنة فاتت رغم أن كل الأحزاب السياسية والكيانات المنظمة والنخبة برضه وقتها ماحدش أعلن نزوله وسابوك تموت لوحدك ؟ 
ليه نازل تبدأ بالإشتباك مع الداخلية وتعمل دم وفوضى جديدة ؟ 
ليه بتحاول تحرق مقر مجلس الوزراء ومجلس الشورى - أو بمعني أصح - ليه بتتساق زي الأعمى ورا ناس مدفوع أجرهم مقدماً عشان يعملوا كدة ؟
ليه نازل تحرق مكتب قناة الجزيرة اللي طول عمرها بتساند ثورتنا ؟ 
ليه بتنزل تتفرج على شوية بلطجية ومخربين بيشتبكوا مع الداخلية وتتصاب معاهم وممكن تموت وماترجعش ؟

بقولها لكل العابثين دلوقتي في ميدان التحرير ومحمد محمود وأنا لم أتخلى يوماً عن الثورة وعن الميدان .. أنتم خذلتم ثورتنا وشهدائنا وأصبحتم مثالاً للهمجية والبلطجة , الثورة والثوار بريئون منكم .. عودوا من حيث أتيتم فلا أنتم ثوار ولا قتلاكم شهداء ونحن بريئون منكم ومن بلطجيتكم ومن عبثكم. 

اللي بيحصل دلوقتي هو أسوأ تشوية لصورة شارع محمد محمود رمز الثورة والحرية والتضحية 

اللي بيحصل دلوقتي إهانة لكل الشهداء اللي ماتوا في محمد محمود وللي فقدوا عيونهم وأغلى ما عندهم فيه

اللي بيحصل دلوقتي بلطجة على الثورة والثورة بريئة منها وياريت ماحدش ينزل يتفرج ويشتبك ويخلي شوية بلطجية يقودوه للإشتباك مع الداخلية بدون هدف وبدون سبب وبدون مطالب للثورة



رجاءاً منكم ماحدش أبداً ينزل محمد محمود و التحرير في معركة اللا وعي اللي بتحصل دلوقتي, ولو تعرفوا حد قريب منكم نازل يزيط ولا يتفرج على الصيع وهما بيشتبكوا مع الداخلية تقولوا له ماينزلش عشان ممكن مايرجعش تاني.