الأحد، 27 مايو، 2012

رسالة إلى أصدقائى مقاطعي الإنتخابات


أصدقائى المقاطعين لإنتخابات الإعادة .. أدعوكم فقط الى التفكير جدياً فى نتائج المقاطعة ..
اذا كنتم تتوقعون أنكم تملكون رفاهية المقاطعة لانكم لا تريدون الاختيار مابين الاخوان أو شفيق .. 
أو لو كنتم ترون أن المقاطعة هى أفضل حل يريح صدوركم بعد خروج مرشحكم .. 
أو كنتم تعاقبون الاخوان و الفلول بالمقاطعة .. أو ترون الفلول يحملون دم الشهداء و الاخوان علينا الكثير من الماخذ عليهم التى غيرت صدورنا عليهم و فرقت الصف من حولهم ..
فدعونى أخبركم .. أنكم بالمقاطعة تكون بكل تأكيد قد إخترتم الفلول .. 
لو نجح شفيق لن يكون وجه اخر لمبارك بل سيكون أسوأ .. لانه تشرب تجربة الثورة و لن يسمح باعادتها مهما حدث .. لو نجح شفيق فستكون قد فرطت فى دماء أخيك الذى كان بجوارك أيام الثورة و استشهد فقط ليمنحك حق الاختيار فى هذه اللحظة ..
اذا كنت تظن أن استبداد الاخوان مماثل لاستبداد العسكر فأنت مخطئ الاخوان شاركوا فى الثورة و صدرت منهم أفعال منها الصائب ومنها الخاطئ لكن يظل الخلاف بينك وبينهم خلاف سياسى وليس دم وثأر مثل خلافنا مع شفيق والفلول , فإن كنت مختلف معهم فلا تختار مرشحهم من أجلهم بل من أجل مصر من أجل نقل مستقبلنا خطوة الى الامام .. 
مرت الثورة بالكثير من الاخطاء التى أدت الى الوضع الحالى .. ولكن التصحيح بالتاكيد ليس بالمقاطعة .. المقاطعة = الفلول 
أنادى اصدقائى المقاطعين .. و أسألهم بحق كل قطرة دم سالت و بكل روح أزهقت و بكل نظرة أمل فى عيون أبنائنا .. أسألكم بوطنيتكم و ايمانكم بالثورة الذى أثق به ..لنضع خلافاتنا جانبا حتى نمر من عنق الزجاجة .. و ننزع مصر من يد نظام يتلاعب بنا .. ثورتكم ودماء شهدائكم أمانة فى أعناقهم فلا تضيعوها بالمقاطعة وإهداء صوتكم للفلول .. صوتنا لمحمد مرسى ليس مرشح الإخوان المسلمين فقط وإنما مرشح شرفاء مصر ومرشح الثورة فى مواجهة الفلول والنظام البائد .  




الجمعة، 11 مايو، 2012

إلى مؤيدى حمدين صباحى


ليس غريبا أنى وجدت أن أغلبية من يساندون المرشح  القومجى الناصري حمدين صباحى معظمهم من صغار السن الغير مثقفين و الذين لم يعاصروا عهد عبد الناصر , بل لم يكلفوا انفسهم بالقراءة فى تاريخ الحقبة الناصرية البشعة قبل أن يأيدوا مرشح ناصرى ولم يعرفوا الحياة في العهد الذي يفخر به صباحى كان آزهى عصور القمع والتعذيب والاستبداد والديكتاتورية والترهيب والتقارير السرية من الإبن ضد أبيه ومن الأخ ضد أخيه، ولا يعرفون ما قدمه عبد الناصر لمصر من كوارث ونوائب نتألم منها حتى الآن... انتخب من تريد، ولكن لو لم تكن قارئا جيدا للتاريخ فيستحسن أن تقضي الأيام القادمة تحاول أن تتحرى حقيقة الفكر الذي تسانده قبل أن تذهب لصندوق الانتخاب فأنى ما وجدت مؤيديه الا ثلاثة أنواع : اولهم الناصرى القومجى مثله وهم القياديين فى حملته الانتخابية , وثانيهم الجهلاء وصغاء السن وبعض البسطاء المضحوك عليهم بشعارات العمال والفلاحين الدائم ترديدها , وثالثهم بعض العلمانيين المصابين بفوبيا من الإسلاميين وعندهم ان يعيدوا عهد عبد الناصر او عهد مبارك ذاته على أن يروا إسلامى ولو معتدل الفكر يصل لمنصب رئيس الجمهورية ..

أليس عاراً علينا بعد ثورتنا أن نؤيد مرشح رجعى قومجى ناصرى يدافع عن فترة الديكتاتورية والاستبداد الظلامية الناصرية ويدافع عن كل الأنظمة القومية الفاشية التى خرجت من عباءة النظام الناصرى أمثال نظام بشار الأسد قاتل  أهلنا فى سوريا , ونظام القذافى السفاح المقتول ونظام شاويش اليمن المخلوع على عبد الله صالح ونظام السفاح مهيب الركن ديكتاتور العراق صدام حسين ..

أكيد ان لم تكونوا قارئين جيدين عن الأيدولوجية الناصرية القومية فلن تتصوروا ما أقوله على مرشحكم لذلك إليكم بعض الدلائل على ذلك :

المرشح القومجى الناصرى عاشق الديكتاتوريين ومؤيد القذافى وعدو ثورة ليبيا وهو يتحدث بفخر عن انجازات ثورة الفاتح العقيد معمر القذافى فى ليبيا 

وبأمكانكم التأكد من العدد 47 من أرشيف جريدة الكرامة الصادرة عن حزب الكرامة العربية القومى الناصرى بتاريخ 5 سبتمبر 2006

وهذا هو حمدين صباحى يصف مهيب الركن الديكتاتور صدام حسين قاتل شعبه بالكيماوى بالقائد العظيم :

http://www.youtube.com/watch?v=mEAONEkkjJo&feature=youtu.be

وبعد تصريحاته المعادية للثورة السورية قرر ان يستجيب لأعضاء حملته وألا يؤيد بشار وأن يدافع عن كرامة الشعب السورى ضد الإهانة التى يتعرض لها على شرط ألا يتم تسليح الجيش السورى الحر وألا ترسل لهم أى دولة سواء عربية ولا اسلامية ولا غير ذلك سلاح ليحاربوا به السفاح بشار الأسد الذى كان يؤيده , وهاهو يقول أرفض تسليح الجيش الحر ضد بشار :

http://www.youtube.com/watch?v=MC1Neyuq4nI&feature=share

وإلى بعض الإخوة الثوار الذين كنت أعلمهم فى حملة دعم البرادعى ثم أنضموا لحملة دعم الناصرى القومجى صباحى هذا هو رأى الطبل الأجوف حمدين صباحى فى البرادعى : رداً على السؤال الذى وجه اليه فى احد الحوارات الصحفية قال حمدين صباحى " بالتأكيد البرادعى لا يمثلنى" ويقصد بذلك ان البرادعى لا يمثل الشعب المصرى بكل طبقاته .. وتوجه حمدين صباحى بسؤالين الى البرادعى :اين كان ؟ وماذا فعل فى السنوات السابقة ؟ منكراً دوره فى إلهام الشباب بأفكاره و قيادتهم لتغيير النظام البائد 

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=362405&SecID=199&IssueID=156

و بالرغم من رفضى التام للتخدل فى حياة حد وهيئته وملبسه لكن دى صورة لسلمى بنت حمدين صباحى قلت لازم تشوفوها عشان عيب أوى المتاجرة بصور حمدين وهو بياكل فول وطعمية وكشرى وتقولوا واحد مننا وغلبان وطالع عينه زينا وبيركب الأوتوبيس والكلام اللى على وزن ( عياله مش لاقيين ياكلوا ولا يلبسوا وكل يوم ييجوا من المدرسة معيطين عشان مش قادرين يدفعوا مصاريف المدرسة )
أعتقد ان حمدين مستواه معروف وخلاص إنتهى عصر المتاجرة بصوره وهو قاعد مع بتاعت الفجل ولا بياكل فول ولا قاعد على المسطبة بياكل كشرى وتقولوا واحد مننا .. مش عايزين حد يضحك علينا تانى .



و هذه هى احدى سقطات حمدين صباحى مجامل الفلول على قناة CBC حين كان يقول عن آخر رئيس وزراء للمخلوع ومدبر موقعة الجمل للثوار أحمد شفيق :
أبادل الفريق أحمد شفيق مودة حقيقية وأحتفظ له بمشاعر طيبة .. وفى حالة فوزى سأشكل فريق رئاسى ربما يكون من بينه مرشح .


أما إذا أردت أن تبحث عن خيانة حمدين صباحى الكبرى لبلده ولثورتها فستجد تصريح صباحي لـ مبارك في الأهرام المسائي : أنت أبو المصريين وجمال مبارك شاب ذكي ولا مانع من توليه الرئاسة



وفى النهاية فلن أنصحكم بأختيار مرشح معين ولكنى أنصحكم بأعادة النظر فى أختياركم لصباحى و أن تقرأوا تاريخه ومواقفه جيداً وتعلموا فكره وأيدولوجيته قبل أن تفكروا فى إختياره .. وندعو الله أن يولى علينا الأصلح لبلادنا وثورتنا .



الأحد، 6 مايو، 2012

أرشادات فى حال تهديدك أو طلب استدعاء للتحقيق


فى حال تعرضك لتهديدات أو استدعاء من إحدى الجهات الأمنية أو العسكرية :
1- يجب التشاور فوراً مع أحد المتخصصين فى الدفاع عن حقوق الإنسان وشرح الموقف ونوعيه التهديد أو شكل الاستدعاء ويفضل التشاور مع محامي/ة.
2- من حقنا رفض المثول للتحقيق أو حتى الدردشة مع أي جهة أمنية أي ما كانت، ويمكننا رفض الاستدعاء لتلك الجهة وإبلاغ من طلب منا المثول أمام تلك الجهة الأمنية أو العسكرية، إذا كانوا لديهم أدله ضدنا أن يقوموا بالقبض علينا أو أن يحيلونا للنيابة المختصة.
3- يمكن التقدم ببلاغ رسمي للنيابة العامة ضد الشخص أو الجهة التى تقوم بالتهديد أو طلبت الاستدعاء ويفضل أن تتشاور/ي مع أحد المحامين المتخصصين فى الدفاع عن النشطاء وحقوق الإنسان.
4- قد يكون من المفيد إبلاغ وسائل الإعلام والصحفيين عن تلك التهديدات والاستدعاءات، ويجب التأكد من المعلومات قبل الاتصال بوسائل الإعلام ويفضل التشاور أيضا مع المحامين المتخصصين فى الدفاع عن النشطاء وحقوق الإنسان قبل القيام بذلك.


فى حالة وصول استدعاء رسمي من جهة تحقيق (النيابة العامة أو العسكرية) :


فى حالة وصول استدعاء رسمي من النيابة العامة أو النيابة العسكرية وذلك بأن يصلك خطاب بميعاد تحقيق مع جهة التحقيق وعادة ما يكون ذلك على عنوان السكن أو العمل وعن طريق مندوب من تلك الجهة، فى هذه الحالة ننصح باتباع الخطوات التالية:
1- يجب التشاور فوراً مع أحد المتخصصين فى الدفاع عن النشطاء وترتيب مقابلة مع محامي/ة حقوقي ، وتسليمه صورة من طلب الاستدعاء.
2- عمل توكيل لأحد المحامين المتخصصين فى الدفاع عن النشطاء وحقوق الإنسان.
3- يمكن للمحامي/ة التوجه لجهة التحقيق للإطلاع على القضية التى تحقق فيها جهة التحقيق والتأكد من الاستدعاء ، وذلك بعد أن يكون قد حصل على التوكيل منك/ي.
4- قد يكون من المفيد إبلاغ وسائل الإعلام والصحفيين عن هذا التحقيق، ويجب التأكد من المعلومات قبل الاتصال بوسائل الإعلام ويفضل أن تكون هذه الخطوة تالية لإطلاع المحامي/ة على القضية التى يتم التحقيق فيها والتأكد من طلب الإستدعاء، وبعد التشاور مع المحامي/ة في جدوى ذلك من عدمه.

أرقام تهمك :

لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين 01002850271 أو 01007821006
جبهة الدفاع عن متظاهري مصر : 01220624003 أو 01063347782