الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

الأناركية .. فلسفة لاسلطوية وفكر مدمر

يعنى ايه العلامة دى (A) داخل دائرة أو Anarchism ؟!
أكتر من صديق معانا فى الميدان شاف العلامة دى و سألنى عليها و كان جوابى عليه : خلينا فى الثورة و مطالبنا دلوقتى و لما الوضع يهدأ هقولك عليها لأن ده موضوع يطول شرحه..
معلومة مهمة كنت مأجلها لحد ما يهدأ الوضع نسبياً فى التحرير عشان ما يحصلش تخوين لفصيل من الثوار و نتشتت عن أهداف ثورتنا .



أناركيزم او لاسلطوية هى فلسفة سياسية يتبناها بعض اليساريين وهى من المراحل التطورية من الإشتراكية و الشيوعية و بتعتبر الدولة مش مرغوب فيها, مش لازمة و مضرّة, و بدل نظام الدولة بتروّج لمجتمع من غير نظام حاكم و يعتمد على الأعضاء المتطوعين من داخل المجتمع .. يعنى مجتمع يدير نفسه بنفسه , مافيش دولة , مافيش جيش نظامى أو نظام شرطة , مافيش حكومة , مافيش مؤسسات حتى لو مؤسسات دينية , مافيش قضاء ..


ده الفكر الأناركى أنا شخصياً معارضه لكن لو حد فكر يتفق معاه فأكيد مش هيكون متفق مع الشئ المؤسف الأخطر و اللى كلنا هنختلف معاهم فيه و هو  إنهم بيأيّدوا إستعمال شوية معايير إنفعالية, بتشمل ثوره عنيفة و ارهاب عشان يوصلوا فى طريقهم لمجتمع أناركى .. يعنى مافيش حاجة اسمها سلمية أو إنتقال سلمى للسلطة أو حتى نقل السلطة لنظام بيختلف معاهم  فى الأيدولوجية يعنى ثورتهم مش "عيش , حرية , عدالة إجتماعية" لأ ثورتهم مستمرة لحد ما يكونوا مجتمع أناركى .



مؤسس الأناركيةهو "نستور إيفانوفيتش ماخنو" و هو قائد حرب العصابات العسكرية خلال الحرب الأهلية الروسية و هو مؤسس المؤتمر الأول لكونفدرالية الجماعات الأناركية .


الأناركية فى كل دول العالم بتستخدم منهج الحشد لتبرير العنف و لا تعترف بأى حلول سياسية . 


فى كتير لما شافوا علامة (A) داخل دائرة مرفوعة على علم أحمر فى أسود بالتحرير أفتكروهم الألتراس و هما طبعا ما صححوش لحد انهم - أناركيين Anarchists - مش - ألتراس Ultras - لأنهم من مصلحتهم الإنخراط و التحريض على العنف بداخل الثوار بدون معرفة الجميع بهم . 


بالنسبة للأحداث الأخيرة و بالرغم من كرهى للمبادئ الأناركية لكنى مؤمن بأن " من إعتدى عليكم فأعتدوا عليه بمثلما أعتدى عليكم " عشان كدة لو عسكرى أو بلطجى ضرب الثوار فعلينا التصدى له و صد هجومه بالعنف مثلما هجم بالعنف , مع الحفاظ على سلمية الثورة فى حالة توقف العنف من الطرف المعتدى .


لكن إحنا ضد البدأ بالعنف .. ضد القضاء على مؤسسات الدولة بالكامل و إقامة نظام اللادولة و النظام الفوضوى اللى بيدعوا له الأناركيين فى مصر .. والكلام عن إنهم ضد الدولة و ضد قيام أى نظام حتى لو عادل ده مش سر , أى حد ممكن يقابلهم و يعرف فكرهم فى نشطاء منهم كتير معروفين هيجاوبوكم نفس الإجابة حتى لو بطريقة غير مباشرة فى الأول لو إنت غريب عنهم .


هدفنا تطهير الدولة من الفساد و إصلاح و تغيير كل مؤسسات الدولة و ليس هدمها بالكامل عشان كدة ثورتنا مستمرة لحد ما نغير بلدنا للأفضل .. و أى حد يحاول يهدم فقط هو عدو للثورة و عدو للشعب و لا أعتبر خطر الأناركيين أقل من المجلس العسكرى الفاسد و من فلول مبارك بل يزيدون خطراً لأنهم فصيل مدمر خفى وسط الثوار بينما عدونا فى العلن بيكون معروف و أهدافه معروفة .

هناك 3 تعليقات:

  1. انا معك فى خطر الاناركية تلك الفلسفة المتناقضة ولكن المجلس العسكرى ليس فاسد كما تدعى هو لة اخطاءة وشريك اساسي فى الثورة وان كان بطي لعتبارات اخر ىامنية ومنطقية ونحن فى الطريق لاصلاح بلدنا ولسنا مع اناركية او دكتاتورية الثورة وفرض وجة النظر الواحدة

    ردحذف
  2. احنا هنشغل نفسنا بيهم ونشتت فكر الناس بخطرهم ليه الناس دى بتشتغل وبتساهم فى هدم النظام الحالى معانا أما عن انتشارهم وتوسيع ارضيتهم والخوف منهم وافكارهم
    دى حاجة متخوفش لانها لم تنجح فى اى مكان فى العالم ولا وجود لها وخاصتا الشعب المصرى لن يقبل افكارها ولا وجودها بشكل كبير لكن احنا ممكن نستفيد منهم فى الغالب باى شئ ولما نخلص من الاخطر منهم مليون مرة نفضالهم

    ردحذف
  3. اولا مؤسس اللاسلطوية ليس نستور ماخنو انه الفرنسي جوزيف برودون وهواول من اطلق على نفسة اسم لاسلطوي او انارشيست , واللاسلطوية تعود الى الى المفكر الانكليزي وليليام غودوين , والثورة اللى تدعوا اليها اللاسلطوية هي ثورة اجتماعية , يعني هي نفس الثورة التي قامت عندكم في مصر وفي تونس والقائمة حاليا في سوريا وبوادرها في السودان , لكن اللاسلطوية تقول ان الثورات الاجتماعية(مثل ما هو حاصل حاليا في الوطن العربي)لا يجب ان تكون من اجل استبدال سلطة باخرى بل يجب ان تكون من اجل اسقاط السلطةنهائيا واحلال مجتمع بدون سلطات هرمية , وارجوا ان تطلعوا اكثر على هذه الفلسفةالانسانية التي تعبر عن طريقة حياه وليس عن فكر سياسي فقط قبل اصدار الاحكام عليها

    ردحذف